بيان صادر عن المديرية العامة للآثار والمتاحف في سوريا

التراث الثقافي السوري في مدينة تدمر الأثرية يواجه التحديات والمخاطر

على وقعِ التصاعد غير المسبوق للأحداث المؤلمة التي تشــهدها ســورية، وعلى إيقاع مشـهد يتسـم بالسـوداوية يصارع تراثنا الثقافي للعام الخامس على التوالي للبقاء بعد الدمار الكبير الذي لحق بالكثير من أوابدنا التاريخية، والمباني، والأسواق في عدد من المدن وفي مقدمتها مدينة حلب التي باتت تُذكرنا بما شهدته الحرب العالمية الثانية من أهوال (تدمير حوالي 140 مبنى تراثي/الأف المحلات في الأسواق القديمة/ مئات البيوت المتضررة بنسب متفاوتة في المدينة القديمة… الخ). يُضاف هذا كُلّه إلى ما حدث في حمص ودرعا وبصرى من تخريب وتدمير لتراث سورية الثقافي الغني بقيمه وتنوعه وخصوصيته.

واليوم تتصاعد الأحداث في محيط مدينة تدمر الأثرية بشكل كبير منذرةً بتطورٍ خطير قد لا تُحمد عقباه بعدما أقدمت عصابات إرهابيي داعش على تهديد المدينة ومهاجمتها من عدة محاور، ويتعاظم قلقنا في حال تمكن تلك العصابات المجرمة من دخول المدينة الأثرية مما قد يُشكل مأساة حقيقة بحق حضارة جديرة بأن يُدافع عنها بكل الوسائل، لا سيما أنها قدمت للبشرية منجزات حضارية هامة في عدة ميادين، وجسدت على مدى قرون صلة الوصل بين الشرق والغرب إلى أن باتت بحق واحدة من أمهات المدن الحاضنة للقوافل خلال العصر الروماني حيث اشتهرت باتساعها وتنوع وتعدد مبانيها كالمعابد والمدافن، والمسرح…الخ.

اليوم هذه المدينة تواجه تهديداً حقيقياً يتمثل بالتعدي عليها وتدمير آثارها مما سُيشكل كارثة حقيقة بحق تاريخ سورية تتمثل بمحو أروع وأنصع صفحاته، ولا يفوتنا أن نُذكر بالتخريب والتدمير الذي أصاب تراثنا الثقافي جراء انتشار عصابات الآثار المسلحة منذ صيف 2013 وقيامها بالحفر والسرقة والتدمير الممنهج لعشرات المواقع والتلال والمدافن الأثرية في (دورا أوربوس، وماري في دير الزور، وحمام التركمان في الرقة، وتل عجاجة في جنوب الحسكة، وأفاميا في وسط سورية، وإبلا وبعض المواقع في المدن المنسية في محافظتي حلب وإدلب، وعشرات المواقع في ريف درعا….الخ). تلك المواقع التي باتت تُصنف كمواقع منكوبة، وقد شكّل الدمار الذي حدث فيها صفحات احترقت من تاريخنا غير قابلة للتعويض…

نجد أنه من الضروري التذكير من جديد بالقرار رقم 2199 الصادر عن مجلس الأمن في 12شباط 2015 والقاضي بتجفيف منابع الإرهاب وحماية التراث الثقافي المهدد في سورية والعراق، وما زلنا نأمل أن يُستتبع بإجراءات تنفيذية تترجم الإرادة الدولية بالحفاظ على تراث سورية الثقافي المهدد اليوم بأخطار وتحديات غير مسبوقة…(كإلزام دول الجوار  بضبط حدودها، ومكافحة عمليات التهريب المنظم لتراثنا الأثري عبر تلك الحدود، ومنع التخريب الممنهج الذي تقوم به عصابات التكفير والإرهاب…الخ).

نتوجه بالدعوة إلى جميع السوريين على امتداد الجغرافية السورية للوحدة والتضامن في وجه عصابات التكفير والإرهاب والتهريب التي تستهدف تاريخنا وتراثنا بشكل وحشي وممنهج، ونحثهم على المشاركة بفاعلية في هذه المعركة الثقافية للدفاع عن تاريخنا وهويتنا المتمثلة بتراثنا الثقافي المتنوع والغني والاستثنائي بقيمه ومضامينه.

ونشكر العاملين في المديرية العامة للآثار والمتاحف في جميع أرجاء سورية المؤمنين برسالتهم التاريخية بحماية آثارنا، والمصممون على استكمال خوض هذه المعركة المصيرية من خلال قيامهم بواجباتهم في الدفاع عن تراثنا في أشد الظروف حراجةً وصعوبة، ومواجهتم لجميع أنواع المخاطر أثناء أدائهم لمهماتهم تلك.

كما نتوجه بالشكر لكل من ساعدنا ويساعدنا في مهمة الدفاع عن تراثنا بعمله وخبرته، وتوجيهاته، ودعمه أفراداً ومؤسسات، على الصعيد الوطني والدولي، وفي مقدمتهم أبناء شعبنا، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) ومكاتبها الإقليمية، والإيكوموس ومنظمة الإيكروم، والإيكوم، والمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي في البحرين، والمركز الإقليمي إيكروم -آثار- في الشارقة، وصندوق الأوابد الأثرية في نيويورك، وجمعية الأولويات الثقافية في روما، والإنتربول الدولي، والجمارك الدولية ومعاهد الآثار الدولية العاملة في سورية من بعثات التنقيب الأثري وعلماء الآثار الخ.

ونؤكد بأننا لن نُهزم في هذه المعركة المصيرية التي تستهدف وجودنا وتاريخنا وحضاراتنا وسنبقى نعمل بكل ما أوتينا من قوة وعلمٍ وإرادة لحماية وإنقاذ تراثنا الثقافي الذي يُمثل جزءاً غالياً من تراث الإنسانية.

دمشق في 16 أيار 2015
المدير العام للآثار والمتاحف
الدكتور مأمون عبد الكريم
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s