إيطاليا تدشّن مجمعا أثرياً يحمل اسم عالم سوري أعدمه المتطرفون في سوريا

3

دشن الرئيس الإيطالي، سيرجو ماتاريلا، الأحد، مشروع منطقة أثرية أعيد تأهيلها داخل مدينة بيزا الشهيرة (وسط)، تحمل اسم عالم الآثار السوري، خالد الأسعد، الذي أعدمه تنظيم “داعش”، قبل نحو شهرين.
وحسب التلفزيون الإيطالي الرسمي، شارك ماتاريلا، عمدة مدينة بيزا، ماركو فيليبيسكي، في افتتاح مجمع “أرسينالي ريبوبليكاني”، الذي كان مجموعة من المبان التجارية، التي تعود إلى القرن الخامس عشر الميلادي، حيث قامت بلدية المدينة، بإعادة ترميم المجمع، بتمويل أوروبي بلغ خمسة ملايين يورو، ليخصص لعرض المقتنيات والتحف والأعمال الفنية.

وقال ماتاريلا خلال إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية “إن عالم الآثار خالد الأسعد، الذي اغتيل على يد داعش في تدمر (مدينة أثرية وسط سوريا)، كان ذخراً للإنسانية، وإهداء اسم المشروع له كان قراراً رائعاً ومهماً للغاية”.
وأضاف “لقد حاول خالد الأسعد حفظ التراث الثقافي الثمين وفعل ذلك رغم علمه بما يحمله ذلك من خطر على حياته”.

وكان “داعش” قد أعدم “خالد محمد الأسعد” مديرآثار ومتاحف تدمر، في 18 آب/أغسطس الماضي، بقطع رأسه، بعد اعتقاله مدة شهر، رفض خلالها الكشف عن المكان الذي أخفى فيه مجموعة من القطع الأثرية النادرة لحمايتها من عبث التنظيم، وهو ما انتهى بالأخير إلى قطع رأسه، وتعليق جسده على عمود في المدينة الأثرية، ووضع رأسه بين رجليه على الأرض.

المصدر: الأناضول

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s