مجلة بريطانية تزعم أنّ عصابات تهريب الآثار أنقذت تراث المنطقة العربية من التدمير!

b

في تبرير غريب من نوعه، قالت مجلة “سبكتاتور” البريطانية إنه يجب توجيه الشكر لغزاة المقابر واللصوص الذين سرقوا الآثار في المنطقة العربية على مدار التاريخ، لأنهم أنقذوا الكثير من هذه الآثار بإرسالها للمتاحف الأوربية بعيدا عن تدمير الجماعات الإرهابية لها مثلما حدث في مدينة تدمر السورية وغيرها من المدن التى حاولت داعش تدمير حضاراتها.

وقال الكاتب “جيمس ديلنجبول” فى مقالة بعنوان “أشكروا لصوص المقابر الإمبراليين”، إن أول المعالم التي يفكر أى سائح فى زيارتها الآن في ألمانيا هما متحفا  “نيوويس” حيث يوجد رأس الملكة نفرتيتي، و” ريجمون” الممتلئ بآثار من الحضارات العربية القديمة. زاعما أن الحظ الجيد فقط ومصادفة وقوع البلاد العربية في ذات المكان هي السبب في توارث العرب لتلك الآثار وليس أي شيء آخر.

المقال المذكور بنصه الإنكليزي

المصدر: اليوم السابع، مدماك

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s